إعدادات الموقع


.::. من معاني العيد ... ( الزيارات : 2238 ) .       .::. أحكام زكاة الفطر ... ( الزيارات : 2702 ) .       .::. أبناؤنا وأبناء الغير .. ؟ ... ( الزيارات : 2138 ) .       .::. الغيرة والحسد عند الأطفال ... ( الزيارات : 2342 ) .       .::. يائية الرجل الذي بكي نفسه ورثاها ... ( الزيارات : 2256 ) .       .::. سويعة مع الموهوب المرحوم حافظ إبراهيم ... ( الزيارات : 2211 ) .       .::. شعر الغزل في الميزان الفقهي ... ( الزيارات : 2258 ) .       .::. وقفات مع الصائم ... ( الزيارات : 2267 ) .       .::. 70 مسألة في الصيام ... ( الزيارات : 2082 ) .       .::. الولاء والبراء ... ( الزيارات : 2077 ) .       

الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية المقالات الشرعية
     الندامة


القائمة الرئيسية


اخر المقالات متحرك


من معاني العيد

يالزيارات الكلى [ 2238 ]
أحكام زكاة الفطر

يالزيارات الكلى [ 2702 ]
أبناؤنا وأبناء الغير .. ؟

يالزيارات الكلى [ 2138 ]
الغيرة والحسد عند الأطفال

يالزيارات الكلى [ 2342 ]
يائية الرجل الذي بكي نفسه ورثاها

يالزيارات الكلى [ 2256 ]


احصائيات المقالات

التعليقات [ 1 ]
الأقسام [ 6 ]
المقالات [ 21 ]
زيارات المديول [75544]
يالزيارات الكلى [696099]

 
   الندامة
   أضيف بواسطة :   admin   -   في :   2010-08-17   -   الساعة :   04:10:35
 

اخواني وأخواتي .من نعم الله عز وجل على عباده ان بعث منهم رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه يعلمهم ما لم يكونوا يعلمون .ومن فضله عز وجل ان ميز البشر بالعقل الذى يستطيع ان يفرق بين الصالح والطالح والخير والشر ولكن قد يخطئ الأنسان فى تقديره للأمور وقد يصيب فتراه ان ا صابه خير شكر اوبطر وان اصابته ضراء سخط وكفر ,ولكن المؤمن بالله يعلم ان الله جلت قدرته مقدر عليه ذلك فما عليه الى الرضاء بقدر الله .ولتدريب النفس على تقبل كل شئ مما قد تمس حياة الأنسان فى عيشه ومعاشه فى حله وترحاله ,فى اموره كلها نجد ان رسولنا وقائدنا يوجهنا الى ان ندعو الله عز وجل ليرشدنا الى طريق الخير اين كان فى صــــلاة الأستخاره الشرعيه .فعن جابر بن عبدالله رضى الله عنهما قال:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الأستخارة فى الأمور كلها ,كما يعلمنا السورة من القرآن .وكلنا يستطيع الرجوع الى كتب الأحاديث لحفظ اوقراءة دعاء الأستخاره وكيف يجب ان يكون .فأذا وجد الشخص الطمأنينه والراحه فى اقدامه على عمل ذلك الشئ عمله والا تركه .وسيهديه الله الى افضل من ذلك .وقد يتبين ان عمل ذلك الشئ اوتركه تترتب عليه امور كثيره قد تكون فى تفويت ربح مؤمل اوراحة فى سفر اوغير ذلك من الأمور التى نراها فى منضورنا البشري.انها هى التي يجب ان تكون .فى حين نجد ان الذي يستخير الله جلت قدرته فى اموره كلها نراه يعيش راضيا مطمئنا قانعا صا برا وثيق الصلة بالله عز وجل لأن كل عمله انما جاء بتقدير من علام الغيوب .لذا احرصوا اخواني واخواتي على حفظ دعاء الأستخاره وتطبيقها فى الأمور التى تنوون فعلها وعلموها من تحت ايديكم فلن تندموا بأذن الله فى اقدامكم على عمل اوتركه وما فى ذلك من احساسكم يقربكم من الله عز وجل وتطبيق سنة من سنن المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام اضافة الى الراحه القلبيه التى تحسونها حيث جعلتم الله هاد يكم فى كل الأمور ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

 
 المشاهدات : 872 |  التعليقات : 0 |  التحميل : 424 | الطباعة : 335 اضف الى مفضلتك الطباعة  حفظ على هيئة HTML  حفظ على هيئة DOC

«« المقال التالي

||

الارسال الى صديق
اسمك : بريدك :
اسم صديقك : بريد صديقك :
الاهداء

إضافة تعليق
اسم المستخدم :
البريد الالكتروني :
التعليق :

التعليقات


   جميع الحقوق محفوظه لــ أسرة آل موسى الرئيسية - البحث - خريطه الموقع - اتصل بنا - RSS - للأعلى